¿Por qué estos empleados trabajan desnudos y lo publican en redes?

Una palabra de un presidente desató la liberación
¿Por qué estos empleados trabajan desnudos y lo publican en redes?
La campaña de los empleados al desnudo se ha popularizado en Instagram.
Foto: (Instagram)

¿Cómo se vence la dictadura? Desnudos… Esa parece ser parte de la lógica de los jóvenes trabajadores en Bielorrusia.

No solo de la lógica, sino de la práctica.  En Instagram, circulan imágenes de bielorrusos desnudos en sus lugares de trabajo.

Se trata de una especie de protesta virtual contra el presidente Alexandr Lukashenko. En medio de la crisis económica que golpea al estado postsoviético, el mandatario dijo que para avanzar bastaba con enfocarse en el “desarrollo y el trabajo”.

Pero una palabra cambió toda la tónica de su discurso.

به «توصیه» رییس‌جمهور بلاروس:جوانان بلاروسی در محل کار لخت می‌شوند و کار می‌کنند الکساندر لوکاشنکو رییس جمهور بلاروس در میانه یکی از سخنرانی‌های خود در بیست و سوم ژوئن باعث شد شد صدها بلاروس روزهای بعد عکس‌هایی عریان از خود در محل کار از خود بگیرند. ماجرا از این قرار بود که لوکاشنکو در هنگام سخنرانی در یک همایش پیرامون نوآوری و فن‌آوری، مردم کشورش را به “عریان شدن”در کار تشویق کرد و گفت:”به راحتی باید لخت شد و کار کرد”در حالی که این تنها یک اشتباه لپی بود او در واقع می‌خواست مردم کشور را به نوآوری در کار تشویق کند اما تشابه تلفظ این دو لغت در زبان روسی باعث شد او مردم را در واقع به لخت شدن در محل کار دعوت کند. جوانان بلاروس نیز به سرعت با هشتگ “نمی‌توانیم سر باز بزنیم”تصاویر عریان خود را در محل کارشان در شبکه‌های اجتماعی منتشر کردند. این فرصتی شد تا جوانان بلاروس در واکنش به لوکاشنکو که به آخرین دیکتاتوری اروپا معروف است اعتراض کنند و به این شیوه او را مورد تمسخر قرار دهند. لوکانشکو در سال ۱۹۹۴ در بلاروس به قدرت رسید. حکومت او قوانین بسیار سخت‌گیرانه‌ای علیه آزادی بیان وضع کرده است #بلاروس #الکساندر_لوکاشنکو #eventstudiobonbon #раздеватьсяиработать

A photo posted by morteza (@s.morteza.m.p) on Jun 29, 2016 at 1:55am PDT

#раздеватьсяиработать #чеммыхуже))

A photo posted by Макс Плетнёв (@poopser87) on Jun 29, 2016 at 12:40am PDT

Отец всея Беларуси сказал : #раздеватьсяиработать , перечить ему я бы не советовала ?????

A photo posted by ⠀⠀⠀⠀⠀⠀ ⠀⠀⠀⠀? фотографирую? (@nastassia.n) on Jun 29, 2016 at 3:13am PDT

مواطنون يذهبون للعمل عراة تلبية لأوامر الرئيس! بينما كان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو يلقي خطابا حول الابتكار في 23 حزيران/يونيو، أقدم على زلة لسان بأن قال لمواطنيه أن “يخلعوا ملابسهم” في العمل… فما كان من بعض البيلاروسيين إلا أن أخذوا كلامه بالحرف. لقد نشرت صور لأشخاص بيلاروس وهم أمام الكمبيوتر أو في ورشة بناء أو في مطابخ المطاعم….وهم عراة تماما في أماكن عملهم. وهذه الحملة الساخرة جدا انطلقت يوم الجمعة 24 حزيران/يونيو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغ #раздеватьсяиработать (≠التعري-في-العمل)، وذلك ردا على الخطاب الذي ألقاه الرئيس البيلاروسي في الليلة الماضية. خلال هذا الخطاب الذي ألقاه الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بمناسبة “منتدى الابتكار وتكنولوجيات المعلومات الحديثة”، قال: “يجب ببساطة التعري والعمل”. ولكن الرئيس البيلاروسي كان يقصد على ما يبدو “يجب ببساطة أن نتطور ونعمل”، ويبدو أن كلمتي “نتطور ونتعرى” قريبتان سماعيا في اللغة البيلاروسية. #مجلة_مشاهير_العراق

A photo posted by مجلة مشاهير العرآق ?? (@celebrities.iq.mag) on Jun 28, 2016 at 10:43am PDT

En su mensaje, Lukashenko en lugar de utilizar la palabra “razviVAtsa”, pronunció el término “razDEvatsa”, que significa “desnudarse”.

“Ustedes saben qué hacer, cómo hacerlo y qué metas alcanzar. Todo es simple. Innovar. Pero en pocas palabras, deberíamos desnudarnos y trabajar” (раздеваться и работать – razDIvatsia y rabotat)”, dijo el presidente.

En octubre pasado, Lukashenko –catalogado el “ultimo dictador de Europa– revalidó en las elecciones por un quinto término. Ejerce el cargo desde 1994.

La economía bielorrusa ha sufrido bajas, entre otras cosas, por la devaluación del rublo ruso y la caída de los precios del crudo. Rusia es el principal mercado de esta república.